أخــبـار مـحـلـيـة

يلدريم: انتقال تركيا للنظام الرئاسي كفيل بتحقيق الاستقرار السياسي

جدد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، تأكيده على أهمية الانتقال إلى النظام الرئاسي في بلاده؛ مشيرًا أن ذلك “كفيل بتحقيق الاستقرار السياسي، وغلق الباب أمام الحكومات الائتلافية التي سبق وأن عانت البلاد من إرهاصاتها”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس الحكومة التركية، أمام حشد جماهيري في ولاية أوشاق (غرب)، في إطار الاستعداد للاستفتاء المرتقب في 16 نيسان/ابريل المقبل، على تعديلات دستورية تشمل الانتقال بنظام الحكم من برلماني إلى رئاسي.

وشدد يلدريم على أن “ضرورة الانتقال إلى النظام الرئاسي، بغض النظر عن الحزب الحاكم سواء كان العدالة التنمية أو غيره”.

ودعا رئيس الوزراء، زعيم حزب “الشعب الجمهوري” (أكبر أحزاب المعارضة)، كمال قليجدار أوغلو، إلى “تأييد التعديلات المرتقبة لا مناهضتها، والعمل على نيل رضا الشعب، لعل وعسى يصل (قليجدار) إلى السلطة يومًا ما”.

وفي 21 يناير/كانون ثان الماضي، أقر البرلمان التركي مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، في عملية تصويت سرية.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية في 11 فبراير/شباط الماضي، قانونًا يتيح طرح التعديلات الدستورية في استفتاء شعبي.

كما تنص التعديلات الدستورية على رفع عدد نواب البرلمان التركي من 550 إلى 600 نائبًا، وخفض سن الترشح لخوض الانتخابات العامة من 25 إلى 18 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق