أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

يلدريم: تركيا ستضع بصمتها في القرن 21 بفضل تآخي شعبها

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الأحد، أنّ الجهات التي تستهدف الأخوة والوحدة القائمتين بين شرائح الشعب التركي، لن تستطيع تحقيق غاياتها، وأنّ تركيا ستضع بصمتها في القرن الحادي والعشرين بفضل هذا التآخي.

وأعرب يلدريم في رسالة نشرها بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة 2018، عن امنياته بأن يحمل العام الجديد، السلام والرخاء والأمن لتركيا ولجميع شعوب العالم.

وأوضح يلدريم أنّ الجهود التي تبذلها الحكومة التركية منذ أكثر من 15 عاما لرفع مستوى الرخاء لدى الشعب، جلبت نتائج إيجابية، وأنّ الاستثمارات الضخمة عمّت أرجاء البلاد، وباتت تركيا نجما ساطعا في المنطقة.

وأضاف أنّ بلاده استطاعت خلال عام 2017، تحقيق مكاسب كبيرة، وأنّها تهدف إلى الاستمرار في تنفيذ المشاريع الاستثمارية الضخمة وتوظيف أكبر عدد ممكن من اليد العاملة خلال العام الجديد.

وتابع يلدريم قائلا: “تركيا اليوم أقوى من أي وقت مضى، وأهميتها الدولية تزداد يوما بعد يوم، وتتبنّى دورا أساسيا في إحلال السلام العالمي، وأنقرة لا تقبل بأي قرار من شأنه تأجيج الوضع وخلق الاشتباكات في منطقة الشرق الأوسط، وقد دافعت عن القدس من أجل الحفاظ على الكرامة الإنسانية”.

وأكّد رئيس الوزراء التركي، أنّ مسيرة الديمقراطية في بلاده ستستمر خلال عام 2018، وستعمل حكومته من أجل الحفاظ على أمن وسلامة البلاد ونظامها الديمقراطي القائم.

‫3 تعليقات

  1. Peygamberimiz (Allah’ın huzur ve rahmeti üzerine) şöyle dedi: “Bir mensubunun kendisine şikâyet etmesi halinde, müminler namazlarında ve merhametlerinde,

  2. قال صلى الله عليه وسلم: مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تاع له سائر الجسد بالسهر والحمى.

  3. The Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him) said: “As for the believers in their prayers and their mercy, like the one body, if a member complained to him,

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق