أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

يلدريم: ننتظر من أمريكا تنفيذ وعدها بالانسحاب من مدينة “منبج” شرقي حلب

أعرب رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، عن انتظار بلاده من الولايات المتحدة، تنفيذ الوعد الذي قطعته بشأن انسحاب تنظيم “ب ي د” (الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية)، من مدينة منبج، في الريف الشرقي لحب، شمالي سوريا.

وقال يلدريم: “تفاهمنا منذ البداية مع أمريكا بخصوص انهاء وجود “ب ي د” في منبج وانسحابه إلى شرق الفرات، وفي كل لقاء يقولون إنهم ملتزمون بالتفاهم، وسيفعلون ما يقتضيه ذلك”.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجامعة في مسجد “أولوس أرسلان خانة”، بالعاصمة أنقرة.

وأضاف “مازلنا ننتظر تحقيق الأمر (الخروج من منبج)، سينسحبون وعليهم الانسحاب بطريقة أو بأخرى”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت في 7 و27 سبتمبر/أيلول الماضي، انسحاب التنظيم (ب ي د) من المدينة إلى شرقي نهر الفرات. لكن المعلومات التي جمعتها الاستخبارات التركية، تقول إن مسلحي التنظيم ما زالوا يحافظون على وجودهم في “منبج” التابعة لمحافظة حلب غربي نهر الفرات.

ويوم أول أمس الأربعاء، أقرّ بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش”، بوجود عناصر تنظيم “ب ي د” في مدينة منبج بريف حلب.

وذكر ماكغورك بتغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنّ عناصر “ي ب ك” تقوم بتدريب العناصر المحلية في هذه المدينة (منبج)، وأنّ كافة عناصر المنظمة ستنسحب إلى شرقي نهر الفرات عقب انتهاء مهمتهم التدريبية، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة أنَّ تركيا تدعو الولايات المتحدة للالتزام بتعهدها المتعلق بانسحاب مسلحي (ب ي د) من مدينة منبج إلى شرق نهر الفرات، حيث تؤكد أنقرة وجود ما يقارب من 200 عنصر من المنظمة الإرهابية داخل المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق