أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

يلدريم: نهدف لرفع الناتج الإجمالي إلى 2 تريليون دولار بحلول 2023

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم السبت، إن بلاده تهدف لرفع الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2023، إلى 2 تريليون دولار، ومتوسط الدخل الفردي إلى 25 ألف دولار.

جاء ذلك خلال كلمة له في منتدى الأعمال التركي- المولدافي، في العاصمة كيشيناو، الذي شارك فيه رجال أعمال البلدين.

وأضاف يلدريم أن محاولة الانقلاب التي تعرضت لها تركيا منتصف يوليو/ تموز 2016، جعلت اقتصاد بلاده يواجه أصعب اختبار في تاريخه.

وأشار إلى أن اقتصاد تركيا الذي يستند لدعائم قوية أثبت متانته مرة أخرى، لافتا إلى أن محاولة الانقلاب فشلت في عرقلة المشاريع الكبيرة في بلاده.

وتابع “لقد ارتفع دخلنا القومي من 230 مليار دولار في 2002، إلى 850 مليار دولار في 2016، كما ارتفع مستوى دخل الفرد من 3 آلاف و500 دولار إلى 10 آلاف دولار، ورفعنا حجم تجارتنا خلال الـ15 عام الأخيرة 5 أضعاف”.

واستطرد “نهدف خلال فترة اقترابنا من الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية، إلى رفع الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2023، إلى 2 تريليون دولار، ومستوى الدخل الفردي إلى أكثر من 25 ألف دولار، والدخول بين أبرز عدة دول”.

من جهة ثانية أفاد يلدريم أن مولدافيا شهدت تطورات كبيرة خلال فترة الـ25 سنة من استقلالها، مشيدا بتحقيقها نموا اقتصاديا بنسبة 4% خلال العام الماضي رغم الجمود الذي يشهده الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن تركيا حققت خلال 15 سنة الماضية نموا بنسبة 6% وأنها نجحت خلال العام الماضي الذي عاشت فيه ظروفا صعبة بسبب محاولة الانقلاب بتحقيق نسبة 3% من النمو، ما يعني ضعف متوسط النمو الاقتصادي العالمي.

ولفت يلدريم إلى أن بلاده شهدت خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري تحسنا كبيرا في مجال التجارة.

وأفاد أن بلاده ترغب برفع التجارة المتبادلة بين تركيا ومولدافيا، إلى مليار دولار خلال الفترة المقبلة.

وأكد على أن قيمة استثمارات رجال الأعمال الأتراك في مولدافيا تبلغ 300 مليار دولار، مشيرا إلى أن بلاده ترغب بزيادة استثماراتها هناك.

من جانبه شدد رئيس الوزراء المولدافي بافل فيليب، في كلمته خلال المنتدى، على أهمية التعاون بين بلاده وتركيا.

وقال إنه “ليس فقط زيادة حجم التجارة، فإنه من المهم أيضا المشاركة المتبادلة للخبرات وتبادل بيئة الأعمال للمعلومات فيما بينها”.

زر الذهاب إلى الأعلى