أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

يلدريم يترحم على ضحايا مجزرة خوجالي التي ارتكبتها عصابات أرمينية

ترحم رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، على أرواح ضحايا مجزرة “خوجالي” التي ارتكبها الجيش الأرميني في إقليم قره باغ الأذري عام 1992.

جاء ذلك في تغريدة نشرت، مساء الأحد، على حساب يلدريم في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بمناسبة الذكرى الـ 25 للمجزرة.

وقال يلدريم في رسالته: “أترحم على أرواح أبناء جلدتنا الذين قتلوا بوحشية في خوجالي على يد العصابات الأرمينية، قبل 25 عامًا”.

وأكد رئيس الوزراء التركي، أن مجزرة خوجالي، “هي الألم المشترك للشعب التركي”.

يذكر أن فرقة من الجيش الأرميني ارتكبت “مجزرة خوجالي”، ليلة 25 – 26 فبراير/شباط 1992 في إقليم “قره باغ”، الذي تحتله أرمينيا منذ ذلك الحين.

وراح ضحية المجزرة نحو 613 مسلم أذربيجاني مدني؛ منهم 106 امرأة و83 طفلاً، و70 مسنًا، فيما أصيب 487 بجروح بالغة، فضلاً عن وقوع ألف و275 أذري كرهائن، واختفاء 150 منهم.

وتحتل أرمينيا إقليم “قره باغ” الأذري، منذ 1992، ونشأت أزمة بين البلدين عقب انتهاء الحقبة السوفييتية، حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق