أخــبـار مـحـلـيـة

يلدريم يجدد انتقاد مسيرة احتجاجية لحزب “الشعب الجمهوري” المعارض

انتقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، “مسيرة العدالة” الاحتجاجية التي يواصلها حزب “الشعب الجمهوري” المعارض منذ منتصف يونيو / حزيران الماضي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء خلال مراسم افتتاح عدد من مشاريع قطاع المواصلات في مدينة إسطنبول.

وقال يلدريم “إن خطوات هذه المسيرة التي يصفق لها أتباع منظمة غولن الإرهابية و(منظمة) بي كا كا الانفصالية، ويسيرون معها، ليست خطوات الشعب، وليست مسيرة عدالة، بل هي مسيرة غفلة”.

وشدد على “أن البحث عن العدالة لا يكون في الطرقات، بل في البرلمان والمحاكم”.

وأضاف يلدريم “لولا الخدمات والطرقات التي تم تعبيدها في عهد حكومات حزب العدالة والتنمية، لما كان بإمكان زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو السير عليها”، في إشارة إلى المسيرة الاحتجاجية، داعيا الأخير إلى تثمين جهود تلك المشاريع، لا انتقادها.

تجدر الإشارة إلى أن حزب الشعب الجمهوري يواصل منذ 15 يونيو المنصرم، مسيرة احتجاجية يسعى من خلالها إلى المطالبة بالإفراج عن نائبه في البرلمان، أنيس بربر أوغلو، المحبوس بتهمة إفشاء معلومات سرية خاصة بالدولة.

وفي 14 يونيو الجاري، قررت محكمة جنائية في مدينة إسطنبول حبس “بربر أوغلو” لمدة 25 عاما، لتورطه في قضية إفشاء معلومات سرية، بقصد التجسس السياسي أو العسكري.

وردا على القرار أعلن حزب الشعب الجمهوري، أنه سينظم مسيرة يقودها رئيسه، سماها “مسيرة العدالة” للمطالبة بالإفراج عن بربر أوغلو.

ويتهم “بربر أوغلو” بالتورط في قضية توقيف شاحنات تابعة لجهاز الاستخبارات التركي، بدعوى “حملها أسلحة إلى إرهابيين في سوريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق