أخــبـار مـحـلـيـة

يلدريم يدعو المواطنين للتصويت لصالح التعديلات الدستورية في الاستفتاء

دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، مواطني بلاده للتصويت، لصالح التعديلات الدستورية في الاستفتاء المقرر عقده 16 أبريل/ نيسان المقبل.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم السبت، في اجتماع استشاري لرؤساء بلديات حزب العدالة والتنمية (الحاكم) في قضاء “كمر” بولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

وأشار يلدريم، إلى “إعلان اللجنة العليا للانتخابات التركية في وقت سابق اليوم، 16 أبريل موعدًا لإجراء الاستفتاء”.

وقال “إلى حين ذلك التاريخ سأجوب ولايات ومدن تركيا من شرقها إلى غربها، وألتقي مع الجماهير، وأطلب منهم التصويت لصالح التعديلات”.

وأضاف “سيشرق ربيع جديد على تركيا إن شاء الله، أتمنى أن يجلب ذلك كل الخير لبلادنا”.

وفي ذات السياق، انتقد رئيس الوزراء التركي، معارضة حزب الشعب الجمهوري (معارض)، الانتقال إلى النظام الرئاسي.

وقال: “للأسف حاول حزب الشعب الجمهوري، شرخ صفوف المجتمع بشتى الوسائل، وما فتئ يفعل ذلك، بدلاً من سعيه لإيجاد حلول لمشاكل البلاد”.

ولفت يلدريم إلى “تطابق عبارات زعيم الشعب الجمهوري (كمال قليجدار أوغلو)، مع عبارات أنصار منظمتي فتح الله غولن، وبي كا كا الإرهابيتين”.

وفي هذا الإطار، دعا يلدريم، قليجدار أوغلو إلى “عدم الانجرار وراء أهواء المنظمات الإرهابية”.

وأردف: “وكأن حزب الشعب الجمهوري، يعارض الشعب التركي، والجمهورية والديمقراطية، لا الحكومة”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا سعدي غوفن، أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجري في 16 أبريل/ نيسان المقبل.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية، فجر اليوم، القانون الذي يتيح طرح التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول إلى “النظام الرئاسي” على استفتاء شعبي.

وفي 21 يناير/ كانون ثانٍ الماضي، أقر البرلمان التركي، مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، خلال عملية تصويت سرية شارك فيها 488 نائبًا.

وصوّت 339 نائبًا لصالح مقترح القانون، خلال عملية التصويت، بينما عارضه 142، فيما صوت 55 بورقة بيضاء، في حين ألغي صوتان اثنان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق