مـنـوعــات

10 نصائح للمسافرين لضمان الوقاية من الإصابة بأية عدوى

في خضم أزمة فيروس كورونا، هناك كثير ممن يعتقدون أنه من الأفضل البقاء داخل البلاد وعدم استقلال الطائرات، لأنها قد تكون بيئة مفتوحة على كثير من الناس؛ ومن ثم أكثر عرضة لاحتواء البكتيريا والطفيليات الضارة التي قد تنتقل إلى الآخرين بسهولة.

وبما أن السياحة، وبالأخص في الدول الآسيوية، يمكن أن تتأثر في الفترة الحالية، إلا أن اتباع بعض التعليمات البسيطة قد يوفر عليك كثيراً من المتاعب، بحسب ما نشره موقع ABC الإسباني.

10 نصائح للمسافرين لضمان الوقاية من الإصابة بأية عدوى.. أولاها عدم شُرب مياه الصنبور

كثيرون هُم الخبراء الذين ينصحون بعدم شرب مياه الصنبور عند السفر، لكن تزداد أهمية هذه النصيحة عندما يتعلق الأمر بمياه الطائرات، لأنها مُخزَّنة في صهاريج يمكن أن تحتوي على كثير من البكتيريا والطفيليات.

يؤكِّد جيلبرت أوت، خبير السفر، في تقريره بموقع ABC الإسباني: “أنا لا أشرب مياه الصنبور، ولا أستخدمها حتى لغسل أسناني، وأنت أيضاً لا ينبغي لك أن تفعل ذلك”.

نصائح للمسافرين لضمان الوقاية من الإصابة بأية عدوى

وتابع: “أحضر مياه معبَّأة في زجاجات، يمكنك شراؤها بعد اجتياز التفتيش الجمركي”.

تتضمَّن هذه التوصية أنه لا يتعين عليك كذلك أن تشرب القهوة أو الشاي مطلقاً أو أي مشروب آخر يحتاج إضافة الماء، يقول الخبير: “حتى لو لم تكن المياه هي المشكلة؛ آلات صنع القهوة قد تحمل الخطر ذاته”.

لا تلمس المجلات على متن الطائرة

نادراً ما تُنظَّف مقاعد الطائرات بالقدر الكافي، فما بالك بالمجلات؟ يمر مئات المسافرين عبر الطائرة نفسها كل أسبوع، ويطالعون هذه المجلات، وقد يكون بعضهم بالطبع مصاباً بالإنفلونزا أو البرد أو نوع آخر من الفيروسات أو البكتيريا.

وحيال ذلك، يؤكد جيلبرت أوت قائلاً: “أنا لا أقرأ هذه المجلات أبداً، ولا ألمس شيئا أبداً في جيب مقعد الطائرة. نصيحتي أن تجلب معك مجلاتك الخاصة بك”.

لا تلمس الشاشات والصحون والمقاعد

شاشات المقاعد والصحون والمقاعد نفسها أماكن نادراً ما تُنظَّف جيداً؛ لهذا ينصح خبير السفر بعدم لمسها أكثر من اللازم.

يؤكِّد جيلبرت قائلاً: “لا أصلُ إلى أماكن منخفضة أكثر من اللازم في جانب الكرسي، وأحاول استخدام الكمّ للمس الأشياء التي تشكل جزءاً من الطائرة، وأحاول عموماً أن أُبقي يدي بعيدة عن أي سطح”.

هل يمكنني أن أمشي حافي القدمين؟

في هذه النقطة، يكون الخبراء صريحين: يجب ألا تسير حافي القدمين على متن طائرة. البديل هو ارتداء جوارب ملائمة، لكن لا تخطو أبداً بعيداً عن كرسيك، تمتلئ أرضية الطائرة بكثير من البكتيريا.  يقول أوت: “أرتدي الجوارب في أثناء الجلوس بمقعدي، لكني أرتدي الحذاء عندما أخطو بعيداً عن هذه المنطقة، إذ يمكن أن تكون هناك أشياء حادة قد تسبِّب جرحاً ما”.

نصائح للمسافرين لضمان الوقاية من الإصابة بأية عدوى

متى تخلع الحذاء؟

يؤكد خبير السفر أنه ذات مرة، قال أحد الطيارين إن واحداً من أكبر الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها مسافر، هي خلع الحذاء قبل إقلاع الطائرة بنجاح أو الهبوط بسلام حتى تتوقف تماماً. تُعد هاتان الحالتان أوقاتاً حرجة إذا وقع حادث طارئ وتعيَّن إخلاء الطائرة، لن يكون لديك وقت لارتداء حذائك. يقول: “دائماً أظل مرتدياً حذائي حتى نصبح على ارتفاع آلاف الأقدام في الهواء، وأرتديه قبل الوصول إلى الوجهة النهائية”.

البقاء جالساً وقتاً طويلاً

إذا كنت في الهواء أكثر من ساعتين، فمن المهم أن تظل جالساً بحيث يصبح تدفق الدم سليماً ولا تتعرض لخطر الإصابة بجلطة دموية.

يقول جيلبرت أوت: “حتى في الرحلات الجوية التي يحالفني فيها الحظ في الحصول على سرير، أحاول الجلوس والتمدد ورفع معدل دقات قلبي بدرجة كافية؛ للحفاظ على ضخ الدم في الارتفاع المطلوب”.

ارتداء طبقات من الملابس

من المهم ارتداء الملابس بصورة ملائمة في الرحلات الطويلة. ليس في جميع مقاعد الطائرة تكون درجة الحرارة هي نفسها، وهناك من ترتفع درجة حرارتهم ومن يعانون من البرد. تساعد طبقات الملابس كلا النوعين على الاستعداد.

يقول جيلبرت أوت إنه شارك ذات مرة في برنامج مع عالِم يدْرس مكافحة الأمراض، وأكد له أن تغطية أنفه وفمه بعد أن يعطس أحدهم، تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة.

قال أوت: “بما أنني اكتشفت أن هذا الأمر صحيح من الناحية العلمية، كنت دائماً ما أستخدم سترة بقلنسوة أو وشاحاً أو طبقة إضافية لتغطية فمي وأنفي بسرعة”.

خطر الجفاف

عادةً ما يكون جو منطقة الركاب بالطائرة جافاً للغاية، لذا يتعين عليك شرب كثير من الماء أو العصائر، واستخدام مرطب للبشرة ومرطب للشفاه.

نصائح للمسافرين لضمان الوقاية من الإصابة بأية عدوى

لتجنُّب الجفاف الشديد في الشفاه والجلد، يُنصح بإحضار المرطبات قبل السفر. يقول جيلبرت أوت: “في الأساس، أبدأُ بشرب المياه في اليوم السابق ومحاولة الحفاظ على الترطيب طوال الرحلة”.

احترس من اللصوص

اللصوص موجودون في كل مكان والطائرة ليست استثناء. احذر من وضع الأشياء الثمينة في المقصورات العليا. يقول أوت: “عادةً ما أحاول السفر على الطائرة بأمتعة يد، أحتفظ بها في مناطق التخزين العلوية، لكنني لا أضع فيها أي أغراض ثمينة. جواز سفري ومحفظتي والكمبيوتر اللوحي، كل ذلك أضعه في حقيبة ظهر أو حقيبة صغيرة، في مجال بصري طوال الوقت”.

الشجار مع طاقم الطائرة

الطاقم هنا للمساعدة، لذا من الأفضل اتباع توصياتهم دائماً، فهم الذين يعرفون أفضل ما يمكن أو ينبغي عمله في أي موقف على متن الطائرة. يمكن أن تتسبب المشاجرات في الجو في انحراف الطائرة وطرد الراكب المتورط في الشجار بأي مطار قريب.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق