أخــبـار مـحـلـيـة

داوود أوغلو .. هذا ما صرح به حول دعم تركيا لـ”الوفاق الوطني” الليبي

جدد رئيس الوزراء التركي السابق ورئيس حزب “المستقبل” المعارض، أحمد داوود أوغلو، دعمه لاستراتيجية الحكومة التركية تجاه ليبيا وشرقي المتوسط، مشددا على “أهمية مواصلة هذه الاستراتيجية بحزم للحفاظ على مصالح تركيا”.

كلام داوود أوغلو جاء في مقطع مصور نشره على حسابه في “توتير” باللغة العربية، مساء السبت.

 

 

وأكد داوود أوغلو أن “المشاريع التي تستثني تركيا من شرقي المتوسط لا هي شرعية ولا قابلة للتطبيق.. فأي معادلة في مجال الطاقة أو الأمن، تستثني تركيا، محكوم عليها بالفشل”.

juri shampoo

ورأى أن “دعم تركيا لحكومة الوفاق الوطني الليبية الشرعية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، هو أمر بالاتجاه الصحيح من الناحية السياسية والاستراتيجية ومتطابق مع القانون الدولي”.

 

 

وأوضح داوود أوغلو أن “رغبة تركيا بتطوير علاقات أخوية مع جيرانها لا يعني تخليها عن مصالحها القومية والاستراتيجية، وهذه المصالح لا يمكن هنا أن تـُحصر في خليج أنطاليا شرقي المتوسط”، داعيا تركيا لـ”تعزيز انتصاراتها العسكرية في ليبيا وتحويلها إلى مكتسبات سياسية، وتقوية حكومة الوفاق الوطني”.

وفي 25 كانون الأول/ديسمبر 2019، وصف داوود أوغلو، التفاهم التركي الليبي بخصوص عدة ملفات، أنه خطوة هامة جدا وعلى الطريق الصحيح، قائلا إن “توقيع مذكرتي التفاهم بين بلاده وليبيا، يعني أن تركيا لا يمكن أن تبقى في معزل عن التطورات المتعلقة شرقي البحر المتوسط، كونه من المناطق الحيوية الهامة بالنسبة لها”.

 

وأضاف داوود أوغلو، أن “تركيا تمتلك مصالح حيوية شرقي المتوسط، ولا ينبغي إهمالها من الناحية الاستراتيجية والأمنية والعسكرية، وفي مجال الطاقة، لذا فإن التفاهمات الموقعة مع ليبيا خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وفي 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دوليا، فايز السراج.

 

وتتعلق المذكرتين، بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مناطق النفوذ البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق