اقـتصــاديـة

خبير مالي تركي .. هذه الأرقام المتوقعة للحد الأدنى للأجور

قال خبير مالي تركي إن الأرقام الذي يتوقعها الجمهور بشأن الحد الأدنى للأجور الجديد مطلع العام المقبل هي غير واقعية مع حسابات التضخم.

 

وذكر الخبير محمد بيرم في تصريحات تلفزيونية على قناة “سي إن إن” ترك ونقلتها صحيفة “الأخبار” التركية أن التوقعات بأن يصل الحد الأدنى للأجور ما بين 9-10 آلاف ليرة تركية غير واقعية لأن التضخم يلعب دورًا حاسمًا في رفع الحد الأدنى للأجور

اقرأ المزيد / كم سيتم رفع الحد الأدنى للأجور بتركيا؟ هذه الأرقام تدور في الكواليس

 

وأعلن معهد الإحصاء التركي (TUIK) عن أرقام التضخم لشهر أكتوبر، حيث زاد بنسبة 3.54٪ الشهر الماضي، وأصبح التضخم السنوي 85.51٪.

ومن المقرر أن تعلن الأرقام الجديدة للحد الأدنى للأجور في شهر ديسمبر المقبل، وذلك بعد جولات من المفاوضات تستمر على مدار الشهر بين الحكومة وأرباب العمل والعمال.

وقال الخبير بيرم في تصريحاته ” الحد الأدنى للأجور الذي كان 4253 ليرة تركية في بداية العام، ارتفع للمرة الثانية في يوليو وبلغ 5 آلاف و 500 ليرة تركية، حيث جرى رفعه بمعدل بنسبة 30 في المائة وكان التضخم 42 في المائة”.

وتابع بيرم حديثه قائلا: “حاليا تبلغ أرقام التضخم 55 في المائة، ورغم توقع حدوث تضخم بنسبة 65 في المائة وفقا لتوقعات البنك المركزي، فإن توقعات التضخم لنهاية العام لن تقل عن 75 في المائة”.

 

وتابع ” إذا وصل التضخم إلى 75 في المائة، فإن الفرق في الحد الأدنى للأجور نحو 30 في المائة مقارنة بشهر يوليو، إذا حققنا 40% نسبة الزيادة في الحد الأدنى للأجور فسيصل إلى حوالي 7 آلاف و 700 ليرة تركية، وفي حال زادت بنسبة 45 في المائة تصل إلى حوالي 7 آلاف و 945 ليرة تركية وهو الحد النفسي البالغ 8 آلاف ليرة وهذا المبلغ أعلى من حدود الجوع”.

وتابع ” على الأقل في هذه الفترة، سيكون من المفيد تحديد رقم أعلى من حد الجوع، حيث من الممكن أن يصل إلى 8 آلاف ليرة تركية، لكن الأرقام التي تتحدث عن 9 آلاف أو 10 آلاف ليرة تركية ليست واقعية “.

ويتزايد توقع الحد الأدنى للأجور يومًا بعد يوم، حيث يدور الحديث في الكواليس عن زيادة بنسبة 40-50 في المائة، حيث من المتوقع أن يصل بين 7 آلاف و 700 ليرة تركية و 8 آلاف و 250 ليرة تركية، وفق ما ذكرت صحيفة “الأخبار” التركية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق