أخــبـار مـحـلـيـة

مسؤولون أتراك يحددون موعد عملية أنقرة العسكرية ضد قسد

كشفت مصادر تركية عن استعداد الجيش التركي لشن عملية عسكرية داخل سوريا، وذلك بعد العملية الجوية التي أطلقتها مؤخراً ضد مواقع ميليشيا قسد إثر تفجير إسطنبول وما أعقبه من مقتل جنود أتراك بمحيط معبر باب السلامة.

 

 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير: “القوات المسلحة التركية بحاجة إلى بضعة أيام فقط لتكون جاهزة بشكل كامل تقريباً”، مضيفاً أن مقاتلي المعارضة السورية استعدوا لمثل هذه العملية عقب أيام قليلة من تفجير إسطنبول في 13 من الشهر الجاري.

وأضاف: “لن تستغرق العملية وقتاً طويلاً حتى تبدأ.. الأمر يعتمد فقط على إعطاء الرئيس الأمر.”

 

 

 

ولفت المسؤول التركي حتمية عملية برية تستهدف مناطق منبج وعين العرب “كوباني” وتل رفعت لربط المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا والجيش الوطني، مشيراً إلى أن أنقرة كانت على اتصال بموسكو وواشنطن بشأن أنشطتها العسكرية.

فيما قال مسؤول تركي آخر لرويترز طلب عدم نشر اسمه قبل الاجتماع المرتقب للحكومة التركية اليوم يرأسه أردوغان “كل الاستعدادات كاملة. إنه قرار سياسي الآن.”

والأربعاء الماضي، لوّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشنّ عملية عسكرية برية في الشمال السوري على ضوء العمليات الجوية التي يُجريها الجيش التركي في كل من العراق وسوريا.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق