أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

350 ألف مهاجر وصلوا الاتحاد الأوروبي خلال 2016

كشفت وكالة مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، عن وصول نحو 350 ألف مهاجر إلى الاتحاد الأوروبي خلال العام الجاري.

ونقلت صحيفة “روهر ناشريشتن” الألمانية عن المدير التنفيذي للوكالة فابريس ليجيري، قوله، السبت، إن “حوالي 180 ألف شخص وصلوا أوروبا، عبر تركيا وشرق المتوسط، مقابل 170 ألف لاجئ دخلوا عبر المتوسط من ليبيا ومصر حتى اليوم”.

وأضاف ليجيري “هذا الرقم يمثل انخفاضًا حادًا، مقارنة بعام 2015، عندما دخل القارة الأوروبية أكثر من مليون لاجئ”.

وعزا المدير هذا الانخفاض إلى الاتفاقية التي تم التوصل إليها بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وأشار ليجيري أنه نتيجة تلك الاتفاقية “انخفض عدد القادمين من تركيا وشرق المتوسط، فيما ارتفع عدد الوافدين من شمالي إفريقيا إلى 30%”.

ولقي نحو 4 آلاف و636 شخصًا حتفهم، في البحر المتوسط، العام الحالي، مقابل أكثر من 1000 العام الماضي، حسب إحصاءات أعلنتها المنظمة الدولية للهجرة خلال نوفمبر/تشرين ثانٍ الماضي.

وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي، في 18 آذار/ مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل، إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، عُرف باسم “اتفاق إعادة القبول” التزمت أنقرة بالشق المطلوب منها فيما تماطل أوروبا في تنفيذ التزاماتها بهذا الخصوص.

ولّوحت تركيا أكثر من مرة بتعليق الاتفاق، في حال لم يلغ الاتحاد الأوروبي تأشيرة دخول المواطنين الأتراك إلى منطقة شنغن الأوروبية (بموجب الاتفاق).

ويطلب الاتحاد من تركيا تعديل قانون مكافحة الإرهاب، كشرط لإلغاء التأشيرة عن مواطنيها، فيما تؤكد أنقرة عدم إمكانية ذلك في الوقت الراهن، لا سيما مع استمرار خطر التنظيمات الإرهابية، مثل “بي كا كا” و”داعش” و”فتح الله غولن”.

وتوترت العلاقات التركية الأوروبية في الآونة الأخيرة، إثر إقرار البرلمان الأوروبي، في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، مشروع قرار غير ملزم يوصي بتجميد مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد؛ بدعوى الظروف التي شهدتها تركيا بعد إعلان حالة الطوارئ إثر المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق