أخــبـار مـحـلـيـة

919 اجتماعًا في 81 ولاية.. حزب العدالة والتنمية يستعد للاستفتاء على الدستور

قالت لطفية تشام رئيسة فرع سيدات حزب العدالة والتنمية في العاصمة التركية أنقرة إن استخدام “اللغة الإيجابية” سيكون أولوية خلال الحملات التي ستسبق الاستفتاء الشعبي على تعديل الدستور، مشيرة إلى أن شعار الحزب سيكون “لنجتمع تحت اللُطف”. وفيما يتعلق باللقاءات المزمعة للحزب للتحضير لعملية الاستفتاء، قالت تشام إن اللقاءات ستكون “تعليمية” وستعقد في 919 منطقة في 81 ولاية.

وإضافة إلى ذلك، يجري الحزب في نهاية الأسبوع الجاري ورشة عمل مع المصوتين المغتربين من أوروبا بالتنسيق مع اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين (UETD). وتحضر الاجتماع حسب تشام 100 رئيسة لأفرع سيدات حزب العدالة والتنمية في أكثر من 18 دولة، ويستمر الاجتماع 3 أيام في العاصمة أنقرة. كما ستعقد جلسات نقاش واستماع إلى المعضلات التي يواجهها كل واحد من المكاتب، تليها توعية بالمكاسب التي ستعود على تركيا من خلال الدستور الجديد.

وذكرت تشام في حديث لصحيفة ديلي صباح أن حزب العدالة والتنمية هو “حارس أساس للجمهورية التركية”، ورفضت مزاعم أكبر أحزاب المعارضة حزب الشعب الجمهوري حول تغيير النظام في تركيا. وتستعد تركيا لاستفتاء قريب في شهر نيسان/ أبريل يتعلق بتعديل دستوري سيجلب تغييرًا في نظام الحكم من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي.

وبعد ساعات من النقاشات الساخنة في البرلمان بشأن حزمة التعديلات الدستورية، تبنى البرلمان الدستور الجديد بتصويت النواب على 18 مادة في 21 كانون الثاني/ يناير وأرسله لرئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان للمصادقة عليه. ويجرى الاستفتاء بعد 60 يومًا من مصادقة الرئيس.

قالت لطفية تشام إن المرحلة الأولى من خطة فرع سيدات العدالة والتنمية في أنقرة هي انتخاب ممثلي الحزب الذين سيقفون عند صناديق الاقتراع يوم الاستفتاء. وأشارت إلى أن فريقها أجرى بحثًا خلال شهري تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر المتعلقة بالدستور الجديد وذلك بالتعاون مع مكتب البحث والتطوير الرئيس لحزب العدالة والتنمية. كما أعد الحزب قائمة بالأسئلة الشائعة حول الدستور الجديد في جهود لاستعداد ممثلي مكتب سيدات العدالة والتنمية للرد على كل سؤال قد يظهر خلال عملية الاستفتاء.

وفي إشارة إلى أن فرع السيدات حضر كتيّبًا حول “النظام الرئاسي في 20 سؤالًا”، قالت تشام إن الكتاب “المُجدّد” الذي يهدف إلى دحض 30 فكرة مزيفة انتشرت لدى الرأي العام من قبل حزب المعارضة الرئيس حزب الشعب الجمهوري تم إعداده تحت عنوان “30 جوابًا صحيحًا لـ30 جوابًا خاطئًا”. وأكدت تشام أن توعية الرأي العام بالتاريخ السياسي والاقتصادي التركي للنظام البرلماني هو مسألة مهمة أخرى، ولذلك وفر فرع السيدات لأعضائه وثائق للتوعية بهذا الشأن لزيادة الجهوزية للرد على أسئلة الرأي العام “بالصورة الصحيحة”.

وفيما يتعلق بادعاءات المعارضة التركية بأن الدستور الجديد سيحول البلاد إلى نظام حكم الرجل الواحد، أكدت تشام أن النظام الحالي هو في الحقيقة نظام “الرجل الواحد” في حين أن الدستور الجديد سينهي ذلك ويسمح بنظام “الرقابة والتوازن” بين الحكومة والرئيس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق