أخــبـار مـحـلـيـة

أنقرة: الناتو يرهن إرادته بتراجعه عن تهنئة الجيش التركي بعيده

أنقرة / الأناضول

شددت وزارة الدفاع التركية، الجمعة، على أن تراجع حلف شمال الأطلسي “ناتو” عن تهنئة الجيش التركي بعيد النصر إثر اعتراض يوناني، يعني أنه رضي برهن إرادته لعضو أناني متماد.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة تعليقا على حذف حساب قيادة الحلفاء البرية (لاندكوم/ LANDCOM)، المقر الدائم لقوات الناتو البرية، تغريدة هنأت فيها تركيا بـ”عيد النصر”.

وأعادت قيادة الحلفاء البرية للناتو، الخميس، نشر رسالة تهنئة لتركيا بمناسبة “عيد النصر” الموافق 30 أغسطس/ آب الماضي، بعدما أزالتها في وقت سابق إثر اعتراض اليونان.

وكانت قيادة الحلفاء البرية نشرت باللغة التركية في ذكرى العيد الثلاثاء الماضي، “عيد نصر مبارك”.

ومعربة عن استغرابها من سلوك الناتو في هذا التوقيت، ذكرت الوزارة في بيانها الجمعة، أن إشارة الحلف إلى عيد النصر التركي لم تكن تمثل مشكلة أو نقطة اعتراض منذ سنوات.

وأضاف البيان أن حذف الناتو منشور التهنئة بناء على طلب باطل عن بلد (اليونان) لم يتردد في تخريب مهام الحلف عبر التحرش بالطائرات التركية (خلال مهمة للناتو)، ألحق أضرارا كبيرة بهوية الحلف المؤسسية ومكانته.

والأحد الماضي، كشفت مصادر بوزارة الدفاع التركية، عن تعرض مقاتلاتها للتحرش من جانب منظومة دفاع جوي “إس 300” تابعة لليونان، أثناء قيامها بمهام في بحر إيجة وشرقي المتوسط.

وأكد بيان الدفاع التركية أن بلادها أوفت بالتزاماتها على مدى 70 عاما من عضويتها في حلف الناتو، معربا عن التطلع إلى وفاء الناتو بمسؤولياته بروح التضامن وحفاظه على الحياد.

وأضاف: “من غير المقبول أن تقوم القيادة البرية لحلف شمال الأطلسي بإزالة منشور الاحتفال بعيد النصر على وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة قد تعني أنها ترهن إرادتها إثر السلوك الأناني والمتمادي الصادر عن عضو آخر (اليونان) في الناتو”.

وتحيي أنقرة ذكرى الانتصار على قوات الحلفاء والقوات اليونانية الغازية في 30 أغسطس 1922 الذي يعد عيدا وطنيا في تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق