حوادث و جرائم

“مثل فيلم السينما” .. تم دفن العائلة المكونة من 5 أشخاص جنباً إلى جنب !

في كهرمان مرعش، دفنت جثث بوراك أوزيوريك (22 عاما)، الذي انتحر بعد أن قتل والده محمد (51 عاما)، ووالدته هاسر (45 عاما)، وشقيقه حسين فوركان (25 عاما)، وشقيقه هاكان طلحة أوزيوريك (10 أعوام)، جنبا إلى جنب.

كفيلم سينما بدأت القصة حيث قام بوراك أوزيوريك بعد جدال حاد مع عائلته  التي جاءت إليه بقتل أفراد عائلته واحداً تلو الآخر بشكل جنوني.

حيث قام بوراك بحمل مسدس والده  و إطلاق النار  على والده محمد ووالدته هاسر وشقيقه حسين فوركان أوزيوريك ضابط الشرطة في رأسه ومن ثم أطلق النار على شقيقه هاكان طلحة أوزيوريك في ظهره أثناء محاولته الهروب و نزوله الدرج، ثم انتحر بعد أن أطلق النار على رأسه بنفس المسدس .

وجد الجيران الذين دخلوا المنزل بعد سماع الطلقات النارية جثث 5 أشخاص ملقاة على الأرض مغطاة بالدماء.

وعند الإخطار، تم إرسال عدد كبير من الفرق الطبية وفرق الدرك إلى مكان الحادث.

وبينما قررت الفرق الطبية أن هاسر أوزيوريك و أبنائها ال 3 لقوا حتفهم، نقل الأب محمد أوزيوريك، الذي أصيب بجروح خطيرة، إلى مستشفى خاص بسيارة إسعاف، ولكن على الرغم من كل تدخلات الأطباء، لم يكن من الممكن إنقاذه ووفاته.

 تم استلام جثث الأشخاص الخمسة من قبل أقاربهم  وأقيم حفل تأبين في مديرية أمن ولاية كهرمان مرعش لأحد المتوفين، وهو ضابط الشرطة محمد أوزيوريك.
وعقب حفل التأبين أحضرت جثث محمد أوزيوريك وزوجته هاسر أوزيوريك وأطفالهما حسين فوركان وبوراك وهاكان طلحة أوزيوريك إلى مسجد أونسن فيسل كاراني.
وحضر حفل التأبين الذي أقيم هنا حاكم كهرمان مرعش عمر فاروق كوشكون، والمدير العام للأمن محمد أكتاش، وعمدة بلدية العاصمة هيريتين غونغور، ومدير الأمن الإقليمي سليم سيبيلوغلو، وقائد الدرك الإقليمي العقيد مصطفى أوزدورهان، ورؤساء بلديات المقاطعات، وأقارب المتوفى والعديد من الأشخاص.
حادث مروع في كهرمان مرعش تم دفن عائلة مكونة من 5 أشخاص جنبا إلى جنب
حادث مروع في كهرمان مرعش تم دفن عائلة مكونة من 5 أشخاص جنبا إلى جنب
حادث مروع في كهرمان مرعش تم دفن عائلة مكونة من 5 أشخاص جنبا إلى جنب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق